كن محظوظاً ..!

تاريخ النشر: 20/01/15 | الكاتب: | القناة: تنـميـة بـشـريـة | التعليقات: 6 | 2٬167 قراءة

أي شيء تريده في حياتك عليك أن تعطيه أولاً  

تريد الحب قدم الحب , تريد السعادة قدم الرضى و الشكر و استشعر النعم  

, كل شيء له قانون …

مثلا ً.. لا يمكن للثمرة أثناء سقوطها العودة حيث كانت لأن ذلك يخالف قانون الجاذبية الأرضية

أيضا لا يمكن أن تأتيك مشاعر السعادة و أنت ترسل التذمر و الشكوى  و عدم الرضى

 ” يقول برنارد شو : السعادة الحقيقية في الحياة أن تقضي حياتك من أجل هدف تعتقد أنه هدف مقدس , أن تكون قوة من قوى الحياة  بدلا من أن تكون شيئا صغير أناني معزول ملئ  بالشكوى

و الأحزان  يندب حظه “

هل تعلم ماذا يعني أن تندب حظك ؟

22222222

يعني أنك تشعر بالأسى و الحرمان .. هذا الشعور يعيق تقدمك

 لأجل ذلك كلما سمعت صوتا داخلك يقول أنا غير محظوظ أو شعرت بمشاعر الحرمان قل الحمد الله رددها هذه الكلمة السحرية تبعث في نفسك الرضى و ترسل إلى ذهنك صوراً مشرقة تحرك مشاعرك تجاه النّعم التي تحفك

فإخفاقك في جانب من جوانب الحياة لا يعني أنك لست محظوظ  بل على النقيض من ذلك فأنت

محظوظ حتى عند خسارتك أو تعرضك لأزمة فما زالت لديك فرصة لتبدأ من جديد

فقط تذكر أن المحنة التي تمر بها هي أكبر دليل على أنك محظوظ فهذه علامة على محبة الله لك

و أن الله يقربك منه  إذن كل ما تحتاجه هو أن تدرك يقينا كم أنت محظوظ

و لنا في عروة بن الزبير عبرة

حينما قطعت رجله و مات ابنه قال : اللهم إنه كان لي أطراف أربعة فأخذت واحداً وأبقيت لي ثلاثة فلك الحمد ، وكان لي بنون أربعة فأخذت واحداً وأبقيت لي ثلاثة فلك الحمد وأيم الله لئن أخذت لقد أبقيت ولئن ابتليت لطالما عافيت ،  

هكذا المؤمن يتأمل و يتفكر و في آيات الله يتدبر قال تعالى  ” وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا “

بقلم : نورالهدى التركستاني 

المقال في صحيفة الجبيل اليوم 

التعليقات:

  • 1. رونق :

    لن تتوقف الحياة على أشياء خذلتنا فدائماً يعوضنا الله بما ھو أفضل..
    ‏ﻓفي اﻟﺨﻔﺎﻳﺎ ﻭﺍﻟﻌﻄﺎﻳﺎ ﻭﺍﻟﺒﻼ‌ﻳﺎ
    ﻟﻠﻪِ ﺃﻟﻄﺎﻑٌ ﺧﻔﻴّﻪ
    ﻣدهش ﻋِﻨﺪﻣَﺎ ﺗﻈُﻦْ ﺃﻥْ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﺑﺘَﻼ‌ﻙ
    ﺛم تكتشف ﺃﻥْ ﺍﻟﻠﻪ ﻟم ﻳَﺒﺘﻠﻴﻚ ﺑَﻞ ﺃﻧﻘَﺬﻙَ ﻣِﻦْ ﺍﻟﺒَﻼ‌ﺀ

    سلمت يمينك استاذه نور على ماخطت
    كل الحب والتقدير
    محبتك رونق

  • 2. نورالهدى التركستاني :

    حياك الله أختي الحبيبة رونق
    سعيدة جداً بحضورك و روعة تفاعلك
    أشكرك على مشاعرك و كلماتك الإيجابية
    خالص تقديري لك

  • 3. salwa :

    عندما تغمرني السعادة فإنها تنبع من قلبي وتطفح على لساني وتلون مشاهداتي وسماعاتي وماحولي

  • 4. نورالهدى التركستاني :

    رائع salwa

    السعادة اختيار و قرار

    ربنا يبارك فيك و يسعدك دوم 🙂

  • 5. أحمد علي :

    جزاكي الله خير على هذا المقال .

    بالتوفيق ..

  • 6. نورالهدى التركستاني :

    أهلا بك أ. أحمد و شكرا لك على روعة تفاعلك

    دمت بخير

أكتب تعليق:


8 × = 8