أنـا آسف ..!!

تاريخ النشر: 29/01/12 | الكاتب: | القناة: الأخبار الرئيسية, لـقـاء الفكرة و الإبداع | التعليقات: 19 | 41٬493 قراءة

جلس الزوج صباحاً على مائدة الإفطار التي قامت بإعدادها الزوجة الوفية

و تركتها و دخلت إلى المطبخ , بدأ الزوج يقوم بتجهيز الإفطار لنفسه و هو ينتظر زوجته

أن تشاركه الإفطار

بدأ في تقشير البيض و هو منتظر الزوجة أن تأتي و لكنها لم تأتي , أمسك بكوب الحليب فوجده بارداً حاول أن يتذوقه فلم يجد له طعم خاصة بعد أن صار بارداً جداً مما أفقده مذاقه , عاد الزوج مرة ثانية ليأكل البيض فلم يستطع فنظر إلى المطبخ مترقباً حضور الزوجة الحبيبة

و ظهورها من المطبخ لتظهر و تشاركه طعام الإفطار كالعادة مثل كل يوم فإذا بها تخرج من المطبخ و بيدها الخبز و وضعته على مائدة الإفطار و حاولت أن تجلس معه مثل كل يوم

على مائدة الإفطار و لكنها لم تستطع ..!

هل تعلم لماذا ؟ لأنه أهانها بالأمس و لم يعتذر إليها

أما هو فقد منعه عناده الشديد من الإعتذار..!!

عادت الزوجة مرة ثانية إلى المطبخ و شغلت نفسها بتنظيف بعض الأواني بالمطبخ  

و ما هي إلا لحظات حتى تخيلت أن الزوج قد غادر المكان و أنها عادت إلى مائدة الإفطار فوجدت الطعام كما هو , فلم يشرب الزوج الحليب

و لم يكمل أكل الإفطار و لم يقترب من البيضة

 فقالت في نفسها طبعاً تريد أن أقشر لك البيض و أن اقطع لك مثل كل يوم قطع الخبز

و أن أساعدك في الطعام و لكنك لا تستحق ذلك لأنك لم تقدر معاملتي لك و لم تقدر صنيعي معك فأنا تحملتك كثيراً و كنت أنت من المفروض الحارس الأمين لي و لكنك خنت هذه الأمانة و قمت بإهانتي و لم تعتذر و ما هي إلا لحظات حتى سمعت صوت الباب و هو يغلق ..

و فاقت و أدركت أن الزوج خرج للعمل هذه المرة عن حق .

توجهت الزوجة تجاه مائدة الإفطار لتقوم بتنظيفها و هي غاضبة حزينة

و هي متوقعة أن تجد ما تخيلته أمامها من الطعام الذي لم يأكله و خرج غاضباً و لكنها … وجدت وردتين إحداهما بيضاء تليها وردة حمراء و قد وُضعت الوردتين فوق ورقة

 و كان الزوج قد كتب في هذه الورقة …

إلى أجمل وردة في حياتي … إلى زوجتي الحبيبة إلى روحي و حبي الخالد

سلام الله عليك و رحمته و بركاته

حبيبتي .. كم كنت أتمنى أن تشاركيني الإفطار اليوم فلما حرمت من ذلك لم أستطع أن أفطر

 في غيابك عني …

كم كنت أتمنى أن أرى إبتسامتك التي تودعينني بها كل صباح قبل أن أخرج لعملي

 و أنا متفائل و مقتنع أن هذا اليوم به خير كثير لي بسبب هذه الإبتسامة

زوجتي و حبيبتي و رفيقة العمر لقد نال الشيطان مني حينما أخطأت في حقك

و لم اعتذر فهل تقبلين إعتذاري

إنني محرج منك كثيراً .

بكت الزوجة و دموع الحب تعانق الورقة

و هي تبكي و تردد سامحتك .. سامحتك يا زوجي الحبيب .. يا أغلى ما في حياتي

ثم إنطلقت كالنحلة في المنزل و بدأت تعد من وقت الإفطار طعام الغداء الذي يحبه زوجها

و زينت بيتها حتى صار حقلاً من حقول الحب و الوفاء  و قامت بلبس أفضل الثياب التي لديها  و استقبلته بإبتسامتها المعتادة و قابلها بمثل إبتسامتها و لسان حال كل منهما ينطق بعمق الوداد .

***

إنها كلمات أخرست الغضب و جعلت الحب يتفتق بعبق الياسمين و يزهر بأشواق الحنين  , أيقظت جمال المشاعر من سباتها و ألهبتها لتشعل الضياء في المكان

و أعادت للحياة بهجتها و كانت بمثابة تأكيد لما يسكن في الفؤاد من تقدير و إحترام

فلمَ نبخل بها و نحرم أنفسنا نشوة السعادة

إنها سر من أسرار الإستمرار و الدوام

فالسعادة بين الزوجين خاصة عند الخلاف بكل بساطة يمكننا أن نحافظ عليها بكلمة إعتذار

قد يقول قائل للإعتذار ألوان و ليس من الضروري كلمات

أقول له نعم .. اللمسة ممكن تكون إعتذار

النظرة , القبلة , السلوك ,

و الأهم أن يكون الإعتذار في دائرة الفعل بأي شكل و بأي لون كان

ولابد أن يتوافق مع ذلك البعد في الخطأ لينسجم مع معنى السعادة المنشودة .

 

 

  نورالهدى التركستاني

مدربة و مستشارة في التنمية البشرية

 

للأمانــة العلمية :

إذا وجدتم أي موضوع في موقع (مدونة نورالهدى)

يستحق النقل و النشر أو الإقتباس فهو في خدمتكم كل ما يلزمكم

هو ذكر المصدر وذكر رابط الموقع فقط

شاكرين لكم روعة تجاوبكم الفعّال

 

 

التعليقات:

  • 1. آفاق الفيصل :

    رائع استاذه نور كم يحتاج الازواج الى الاعتذار عند الخطأ بااي وسيله ليس شرط الكلام لكي يستمر الحب بينهما ..
    هناك ازواج يخطؤون على زوجاتهم ثم ينصرفون من المنزل ويقضون فترة ثم يعودون وكأنهم لم يفعلوا شيئا يتحدث ويأكل ولايبالي بزعلها ..

  • 2. enasahmed :

    رائعه جدا .. اشكرك استاذه نور على الموضوع القيم

  • 3. حمود :

    بارك الله فيك وفي جهدك دكتورة نور

  • 4. أشرف محمود :

    نعم في هذه الأيام بالذات التي يسود فيها التوتر في كل بيت يحتاج الجميع إلى الهدوء والبساطة في التعامل والتواضع وخفض الجناح للغير وأجمل ما عبر به القران قال : (هن لباس لكم وانتم لباس لهن) وهذا المعنى شامل معان كثيرة منها السكن والمودة والسترة والتغاضي وغيرها من المعاني

  • 5. hemaa260 :

    رائعه جدا …المشكلة ان ثقافه الاعتذار عند الرجال غير موجوده او تكون نادرة بعض الشيء …بتكون فكرة الاعذتار انتقاص من رجولة الرجل امام زوجته وده طبعا اعتقاد خاطيء …بالتوفيق دائما

  • 6. د.سمير الحراسيس :

    رائعة جداً . الاعتذار يمسح كل الأخطاء بين كل الناس فكيف إذا كان بين الزوجين. فالمسألة بحاجة لقليل من التفكير والتواضع …
    اسمحي لي أن أنقلها على صفحة الفيس .
    بارك الله فيكِ

  • 7. اسما صالح :

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ماشاء الله تبارك الله بصراحة الموضوع رائع
    من وجهة نظري ارى ان الاعتذار بلسم لازالة اعمق الجروح
    وشكرا

  • 8. =سارة1 :

    مقال رائع ياليت كل المشاكل تحل بهده الوصفات لااصبحت بيوتنا عامرة بالحب والسعادة.لكن تقافة الاعتذار عند الرجل الشرقي منعدمة الامن رحم ربك.

  • 9. عبدالله :

    بالفعل ياليت كل المشاكل تحل بهذه الوصفات لأصبجت بيوتنا عامرة بالحب والسعادة لكن للأسف تقافة الإعتذار غائبة عند الرجل االشرقي الا من رحم ربك. رائعة دائما بمواضيعك واصلي.

  • 10. عذب الكلام :

    استاذتي نور الهدى
    صاحبة القلم الجميل
    والطرح الهادف
    . . رائعة هذه السطور فيها من جمالية الأسلوب
    عند الزوجين .. تنمي الحب في مشاعرهم . . ويبعد عنهم
    الغضب وكل ما يريده الشيطان من زلل . . الزوج تدارك الموقف بهدوء
    لكن يعيب علية بأنه تأخر في الإعتذار قد يقول في نفسة ” لا هناك داعي أن أعتذر ”
    أو يعتبر موقف الأمس مجرد موقف وسينسى لكن لكن تدارك الموقف وأعتذر , وأن أجد
    الأعتذار بالرسالة المكتوبة إن كانت ورقية أو رسالة على الموبايل أو مقطع أعتذار بصوت
    هو من الجميل والحسن لأن في هذه الحالة لا ينتظر من الطرف الاخر الرفض من الأعتذار
    فنسبة كبيرة سيقبل إعتذارة بغض النظر عن حجم الموقف او المشكلة التي وقعت بينهم , أتوق وأحب
    مثل هذا الطرح الجميل فشهادتي فيك مجروحة ويسعدني التواجد بين جنبات صفحاتك لأستفيد منك أكثر .

  • 11. kadejah mohammed :

    الاعتذار / من حسن الخلق

    اسف كلمه بسيطه لها كبير الاثر

    فهي كالمسكن للالم وربما كانت العلاج لكثير من المشكلات التي تواجه الزوجين

    و لكن الافراط فيها يفقدها قيمتها وفاعليتها ,..

    __

    كما عودتنا استاذتي نورالهدى
    طرح هادف ومواضيع شيقه

    {ابحري في كتاباتك فنحن على الشاطئ نستمتع بابداعاتك }

  • 12. نوال الحكمي :

    مااجمل ان نعتذر ممن اخطانا في حقه فالاعتذار ليس ضعف بل قوة يجب ان نتحلى بها جميعا وعلينا ان نشعرالاخرين باهميتهم في حياتنا قبل ان نفقدهم قصة جميلة جدا

  • 13. Nasser Alneami :

    الاعتذار يمسح كدر القلوب ويلبسها الصفو والنقاء..
    فكم هو جميل حين يبادر المخطئ بالاعتذار ليجعل حياة من يحبهم دوما تهيم في السماء..
    وكم يستغل الشيطان هذه المواقف ليضع الحواجز أمام المخلصين في حبهم في الحياة..

    فلنكن دوما مبادرين بالاعتذار قبل أن يربح الشيطان معركته مقابل خسارتنا لمن يعيشون في أعماق قلوبنا.

  • 14. وحيد القهوجى :

    الاستاذه الفاضله السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    هذا التناول لهذه المعامله الحسنه الطيبه فى منتهى الادب والذوق الرفيع المحترم بين الزوجين وارجو من الله ان يتعلم كل من الزوجين هذا الاسلوب الراقى ولو تعاملوا بهذا لكانت الحياه تسير فى
    هدوء وسعاده
    اشكرك جدا لهذه القصه وهذا الطرح الجميل

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

  • 15. رونق :

    الزوجه اذا أحبت بصدق

    أغلقت عينها عن كل الرجال وأيقظت حواسها لزوجها

    واعتبرته أمانها وركنها الذي لاتخاف فيه

    وتعبر بالشوق الملتهب بداخلها

    وترضى بحبيبها بخيره وشره

    فحلمها ليس بكبير واعتذاره لها ليس بكثير

    تكفيها منه بسمته واغلى الهدايا ضحكته

    البسمه تكفيها شعور والضحكه تزيدها نور

    غاليتي نور الهدى
    اقف احتراما لمقالك العذب

  • 16. seaf :

    السلام عليكم
    جميل جدا ما كتبتى استاذة نور
    فالإعتراف بالحق فضيلة والإعتذار عن الخطأ لايقلل من شأن أحد بل هو إحترام للنفس وصدق فى التعامل ..وما احوجنا ان نكون حريصين على شركاء حياتنا فى تصليح اخطأنا فهم اولى بالإهتمام والحرص على مشاعرهم..ولكن لى تعليق صغير فى قصتك هذه
    ان للاسف معظم جنس حوآء انهم عندما يحدث مشكلة أو خطا من الزوج بسرعة شديدة يتناسوا كل شىء جميل ولايتذكرون إلا هذا الشىء السىء.
    شكرا لحضرتك استاذتنا العزيزة

  • 17. سعود العقرب :

    السلام عليكم …. الاخت نور الهدى …
    ماكتبته عن العلاقات الزوجية كان موضوعا مثيرا للجدل … فمن جهة توطيد العلاقة بينهما جميل ان تبقى اواصر الرابطة متينة ….. لكن من جهة تمسك كل طرف برايه الخاص على اساس انه غير مخطئ فهنا تكمن الاشكالية …. ما الحل اذا كان كل واحد متعصب على قراره…هنا التغرة الخصامية ستزداد اتساعا و سيرا نحو محطة الانفصال …هناك يبقى احدهما والاخر يركب حافلة الافترق .
    لديك بريدي الالكتروني …اتمنى ان ارى رسائلك قريبا
    سعود لخضر
    / الجزائر

  • 18. إحترت :

    أجرمت في حق زوجتي وإعتذرت لها كثيرا ولم تسامحني
    شتمتني
    اهانتني
    بصقت علي
    سبتني
    وبقيت صامتا مصرا على اعتذاري
    ولكنها بقيت مصرة على عدم قبول اعتذاري والتمادي في اهانتي
    لتقول لي في اخر المطاف
    بعد كل هذه الاهانات لماذا لم تكرهني بعد !!
    قلت لها اني احبك واتحمل كل هذه الاهانات لتسامحيني
    ورغم هذا لاتزال مصرة على ان لا تسامحني وعلى اني لا احبها
    ماذا أفعل …؟

  • 19. زهرة مشتاقة :

    السلام عليكم ورحمة اللة و بركاتة
    جزاكى اللة خيرا ما اجمل الاعتذار وما اجمل ان يقدر الواحد الشخص الذى
    امامة وما ا جمل الاعتذار بابسط الوسائل وما اجمل احترام بين الطرفين
    رائعة وجزاكى اللة كل خير

أكتب تعليق:


3 − 2 =