هـنــاك شــيء مــا ..!!

تاريخ النشر: 28/02/11 | الكاتب: | القناة: الأخبار الرئيسية, لـقـاء الفكرة و الإبداع | التعليقات: 35 | 7٬272 قراءة

 السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

               & & &

عندما تزوج شاب ذهب إليه والده يبارك له

في بيته و عندما جلس إليه طلب منه

 أن يحضر ورقة و قلم

فقال الشاب : اشتريت في جهاز زواجي 

 كل شئ إلا الدفاتر و الأقلام .., 

 لمَ يا أبي ؟

قال له أبوه : إذن إنزل و إشتر ورقة  و قلم و ممحاة.

مع إستغراب شديد نزل الشاب إلى السوق

 و أحضر الورقة و القلم والممحاة و جلس بجوار أبيه

الأب : أكتب 

الشاب: ماذا أكتب؟

الأب : أكتب ما شئت

كتب الشاب جملة ، فقال له أبوه : إمح .. فمحاها الشاب

الأب : أكتب

الشاب : بربك ماذا تريد يا أبي؟

قال له : أكتب . فكتب الشاب

قال له : إمح , فمحاها

قال له : أكتب

فقال الشاب : أسألك بالله أن تقول لي يا أبي .. لمَ هذا؟

قال له أكتب فكتب الشاب

قال له أمح .. فمحاها

ثم نظر إليه أبيه و ربت على كتفه فقال : الزواج يا بني يحتاج إلى ممحاة .. إذا لم تحمل

 في زواجك ممحاة تمحوا بها بعض المواقف التي لا تسرك من زوجتك ..

و زوجتك إذا لم تحمل معها ممحاة لتمحوا بها بعض المواقف التي لا تسرها منك ..

فإن صفحة الزواج ستمتلئ سوادا في عدة أيام .

و أقول لك عزيزي القارئ …

وفر على نفسك ثمن القلم و الدفتر و الممحاة بل وفر الكثير من الوقت و الجهد

 بقليل من التدبّر و التفكّر فهناك أمور لا تستحق أن نضيّـع من أجلها أجمل اللحظات

فماذا لو تغافلنا عنها و تعايشنا معها ؟

فقد قيل عند العرب ” ليس الغبي بسيد في قومه لكن سيد قومه المتغابي  “

 هذا ما أكده الإمام أحمد بن حنبل في قوله :

تسعة أعشار حسن الخلق في التغافل, ومعنى التغافل تكلف الغفلة مع العلم والإدراك

لما يتغافل عنه، تكرمًا وترفعًا عن سفاسف الأمور،

و هذا يعني أنك تعي و تدرك أن هناك شيئاً ما .. ولكنك تتجاهله كما كان يفعل

سيدنا علي بن أبى طالب رضي الله عنه حيث مُدح في وصفه   

 بأنه كان في بيته كالثعلب وخارجه كالليث،

أي أنه كان كالمتناوم المغضي عينًا عن مجريات الأحداث التي تقع حوله، مع إدراكه وعلمه بها إكرامًا لأهله وألا يوقعهم في حرج وألا يرون منه التتبع الذي يرهق شعورهم ويشد أحاسيسهم. إنه التغاضي الكريم حتى لا يحرج المشاعر، أو يكسر الخاطر وهذا بالطبع

في غير المعاصي ومغاضب الله) [العشرة الطيبة، محمد حسين، ص(156)].

 كما أشار إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم،  حين قال: (لا يفرك مؤمن مؤمنة إن كره منها خلقًا رضي منها آخر) [رواه مسلم].

 

و هذا الكلام ينطبق في جميع علاقاتنا حتى نصل بعواقب الأمور إلى طريق الرشاد

 

فقط علينا أن نتذكر كيف نضع الأشياء و المصطلحات في مكانها الصحيح إذ من غير

 

المعقول أن نتغافل عن الجمال و المزايا من حولنا و فيمن حولنا .

 

كما أنه من غير المعقول أن نستعمل الممحاة لمحي الإجابات الصحيحة ..!!

 

 

كتبته : نورالهدى عبد العزيز التركستاني

الحقوق محفوظة للكاتبة و المدونة

 

التعليقات:

  • 1. ماجد الحربي :

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد :
    أختي الكريمة الأستاذة / نور الهُدى ..
    أنا أول مرة أزور مدونتكـِ ، فوجدتها ـ ما شاء الله لا قوةَ إلا بالله تعالى ـ مدونة راااااائعة بحق ، وثرية ..
    مع خااااااالص تحياتي لكم ، ودعائي بمزيد من التوفيق لكـِ في هذه المدونة الرااااااائعة ..
    شكراً لكـِ على تعريفي بها ، موفقة دوووووووووماً ياااااااااااارب ..

    من أخيكـِ / الكاتب ماجد الحربي ..

  • 2. ابراهيم نزال :

    ما احوجنا لسياسة التغافل في حياتنا كلها ليس فقط في مسالة الزواج …..

    ” ليس الغبي بسيد في قومه لكن سيد قومه المتغابي ” لله درك يا ابن حنبل

    ولله درك يا نور الهدى …. بوركت جهودك الطيبة

  • 3. Neveen :

    Thank you! Very nice article dear Noor.
    It came exactly on time! thanks a million !
    We always need friends like
    you to remind us with such great thoughts

  • 4. pussycat :

    اللللللله كلام جميل تسلم ايدك وياريت كل الشباب المقبلين ع الزواج يعرفوا كده

  • 5. salima alachaher :

    بسم الله و الصلاة و السلام على رسول الله
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    بارك الله فيك اختى هدى على الموضوع
    وجعله فى ميزان حسناتك
    دمت
    اختك سليمة

  • 6. Abdurrahman Almalki :

    الله يجزاك خير
    قصة معبرة ورائعة تحمل في طياتها كنز تفتقده كثير من الأسر
    للأسف نحيا مع من نحب بدون أن يكون معنا ممحاة نمحوا بها ما يكدر صفحات الود والحب بيننا حتى امتلأت بسواد الضغينة والكره كما تمتلأ صفحات الدفاتر بالحبر الأسود.

    شكراً!!
    سوف أستخدم الممحاة لأعيد كتابة جُمَل وصفحات حياتي

  • 7. العملاق المتميز :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    شكرا لكم على القصه الجميله

    نعم نحن نحتاج الى ممحاة لنمحو الغضب ونمحو العثره وقلم جاف لنثبت الود والاحترام

    لكم فائق شكري وامتناني

  • 8. أ. نورالهدى التركستاني :

    أخي الطيب الكريم … ماجد الحربي

    أهلاً و سهلاً بك صديقاً و عضواً مميزاً للموقع كما أشكرك على ثنائك العطر

    و دعواتك الطيبة و أسأل الله لك التوفيق و السداد و مرة أخرى مرحباً بك

    خالص التحية

  • 9. أ. نورالهدى التركستاني :

    أخي الفاضل … إبراهيم نزال

    بالفعل نحن نحتاج هذه المهـــارة في جميع مجالات الحــيـــاة

    فلا شيء يستحق أن نحرم أنفسنا تلك اللحظات الجميلة و العلاقات الطيبة

    بارك الله فيك و حقق للخير أمانيك

  • 10. أ. نورالهدى التركستاني :

    Dear Neveen
    Thanks a lot for you feeling toward my thoughts,
    and I wish that our friendship last forever.
    Best Regards

  • 11. Aladwany :

    من أروع ما قرأت فتح الله عليك

  • 12. أحلام الشتوي :

    كلام جميل بوركتي

  • 13. haider :
      قصة مؤثرة وتحيي العلاقة الإنسانية بين الرجل العاقل المتدبر والمرأة ذات الأ نوثة الصالحة بنفسها ومن حولها بحسن الخلق ولنجاح أي علاقة زوجية يتوجب أن يجابه الرجل نفسه حين الغضب قبل أن يسطو بعنفوانه على المرأة والا يتساهل في جد الأمور الأخرى ليجمع بين الحزم والرحمة والحب الذي تحتاجه فكل إمرأة لديها نفس نقطة الضعف( إذا أحببتها بصدق أحبتك بجنون) لكونها مخلوق رفيع الاحساس ومتوحش في الحنان فلا يوجد أرق من المرأة سوى الله ولهذا جعل سبحانه الجنة تحت أقدامهن ..
      يأمن الليث في سرادق والعرين ** تأمن المرأة في سدالرجل
      ولا يخيل لمن ينام قرير العين ** ان العجز في النساء عدل
      لما تسود بهن وهن المعين ** لو زاد على الوجود وصل
      تحياتي لك نور الهدى
      بالنجاح لتغدو مدونتك مكتبة جامعة لعلوم وثقافات تحيط الناس بالنجاح

    حيدر الجاسر_italy
    2011-04-14

  • 14. أ. نورالهدى التركستاني :

    مـــراحـــب
    ***********
    الرائعة .. pussycat

    الفاضلة .. salima

    الفاضل .. Abdurrahman

    الفاضل .. العملاق المتميز

    الفاضل .. Aladwany

    الرائعة .. أحلام الشتوي

    الفاضل .. haider

    للجميع باقة شكر و تقديـــر .. لقد أسعدتني كلماتكم و أسعدني تواصلكم

    بارك الله فيكم و في أوقاتكم و أسعد أيامكم

    خالص التحية

  • 15. Alneami :

    استاذتي الفاضلة نور الهدى..

    كنت من قبل قد قرأت هذه المقالة .. بل ان لم يخب ظني قد تبادلته مع بعض زملائي في العمل..

    ولم أكن أعلم ساعتها أنها تنتمي اليك..

    وكلما اقرأها .. أتذكر قصة الفتى وأبيه مع الشجرة والمسامير..
    حيث كان أبوه يأمره أن يضع مسماراً في احدى الشجر كلما يغضب من شخص أو يسئ اليه ..
    حتى اكتفى في احد الأيام فلم يغضب أو يسئ الى أي شخص .. فأمره أبوه بأن يخرج جميع المسامير من الشجرة.. لكن بقي أثرها .. فقال له يا بني: حتى وان اعتذرنا للآخرين فسيبقى الأثر..

    لكن في الحياة الزوجية أرى أن ينسى الشخص قدر الامكان حقاً.. فالحياة الزوجية آثارها ممتدة ومتشعبة الى أجيال كثيرة..

    دمت بود.

  • 16. مفرح :

    نحتاج كثيرا هذه الامور فى حياتنا ولكن علينا ان نطبقها ونعيها جيدا وليس لمجرد المعرفة….مشكورين على التذكرة

  • 17. قمووووره :

    تسلم ايديك يااحلى مبدعة
    لو طبقنا هذا الكلام تغيييييييييييييييرت امور كثيرة
    سعدت جدا بكتابتك

  • 18. أحمد بيبرس :

    جزاكم الله خيرا وثبتكم علي الحق وأفاد بكم أمتكم

  • 19. انا :

    موضوع ممتاز وجيد

    ولكن اتمنى ان يتم تطبيفه من قبل الذين قرأوه

  • 20. الغالي :

    بارك الله فيكِ وفي المشاركه التوجيهيه لحياة افضل بين الناس
    وهي طريقه تساهم في حل مشاكل زوجيه واجتماعيه بشكل مؤثر

    دمتي ودام جميل قلمك

  • 21. Mohammad Ibrahim :

    اختي الفاضلة تحية لكِ ولمدونتك
    أوافقك ان حياتنا تحتاج للتغاضي عن امور كثيرة ان كانت أسرية او خارجية

  • 22. حضرمي أصيل :

    السلام عليكم

    اتشرف ان ازور مدونتك الرائعه أختي نور الهدى وكم لها من صدى جميل داخلنا وفعلا كم نحتاج الى التغافل في حياتنا عن بعض الاشياء التي لا تستحق منا العناء
    لك جزيل الشكر و الاحترام وكم ننتظر منك كل جديد و رائع و جزاك الله خير الجزاء

  • 23. منى الحربى :

    كلام جداً رائع بارك الله فيك .
    أسأل الله العلي القدير أن يجعلك ذخرا للإسلام والمسلمين .وأن يجعل ماكتبنية في موازين حسناتك.

  • 24. ابو علاء :

    بارك الله فيك

  • 25. حماده :

    شكرا ولكِ جزيل الشكر
    أنا كنت ناوى اطلق زوجتى بعد زواج دام 15 يوم فقط
    بسبب تصرفاتها الحمقه وتدخل أهلها فى حياتى

  • 26. رونق :

    كم نحن بامس الحاجه إلى الممحاة في حياتنا

    لننعم بحياة افضل واهدأ

    ولكن هذا يتطلب منا أن نجاهد انفسنا ونعودها على التسامح

    وكم من الثواب ينتظرنا مقابل قليل من التسامح

    (وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلَا تُحِبُّونَ أَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ) [النور:22]

    سلمت يمناكِ استاذتي

    دمت بحفظ الرحمن

  • 27. حمود العنزي :

    قصة رائعة استاذة نور الهدى

    بارك الله فيك وفي جهدك

  • 28. نورالهدى التركستاني :

    مراحب

    ********
    الفاضل .. Alneami

    الفاضل .. مفرح

    الرائعة .. قمووووره

    الفاضل .. أحمد بيبرس

    الرائعة .. أنا

    الفاضل .. الغالي

    الفاضل .. Mohammad Ibrahim

    الفاضل .. حضرمي أصيل

    الرائعة .. منى الحربى

    الفاضل .. ابو علاء

    الفاضل .. حماده

    الرائعة .. رونق

    الفاضل .. حمود العنزي

    أشكركم جميعاً على الإضافات التي أثرت الموضوع و أينعت الأجواء

    فحضوركم و تفاعلكم حافزاً قوياً و مشجعاً لتقديم المزيد و المزيد من العطاء

    ربنا يبارك لكم في أوقاتكم و يسعد أيامكم

  • 29. ايمان الترهوني :

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..الاخت الفاضله هذه اول مره ازور مدونتك..فوجدتها رائعه وجزاك الله كل خير … ووفقك الله …

  • 30. غادة :

    مدونة رائعة ..سلمت يداك وبارك الله فيك

  • 31. اسماء صالح :

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ماشاء الله كلام جدا رائع اسأل الله التوفيق للجميع

  • 32. عذب الكــلام :

    قصة عجيبة أخذت جميع معاني العبرة , ممحاة تستحق أن تتواجد في جيب كل زوج و زوجة يمحوا بها

    الزلة وسوء التقدير وسوء الضن والقرار الخاطئ , ممحاة تمحي اثر الخطأ وقلم يتقن في كتابة الصواب

    لتكتمل صفوة وجمالية الصفحة الزوجية سالمة من كل العيوب و الأخطاء, مميز ما كتب هنا ولي الفخر

    بالتواجد دوماً في مدونتك الجميلة . . أختي العزيزة استمري في طرحك الهادف .

  • 33. قطوف دانية :

    سيدتي الفاضلة ..نور الهدي فعلا انت نور الهدي ..من كرم الله علي ان اتواصل مع احبابي في الله الفضل لله اولا واخيراً ان اوجدك لي واجدني لك شاكرة اهتمامك بارسال طلب انضمام الي مدونتك التي تشبه (الرقية الشرعية )تماما بمواضيعك المريحة للنفس والذاخرة بالمعلومات القيمة ..فكل منا يحتاج الي (فلترة ) نفسه من شوائب الحياة لك الاجر من الله خيراً يسعدني ان اكون احد قراء مدونتك ..واستئذنك بان انهل بعضاً من رحيقك في صفحتي التي تتشرف بك وبكتاباتك ..خالص تقديري واحترامي ..امل خالد (قطوف دانية ) السودان ..الخرطوم ..اعلامية

  • 34. فواز :

    يالروعتك..قد كنت قرأت موضوعا لك تم تداوله في صفحات الفيس بوك ..لكنني لما تقلبت على صفحات مدونتك وجدتني جذلاناً طرباً ..اشم عبقاً وعبيراً واقطف زهراً وورداً ..يا لروعة كلماتك وأصالة اقتباساتك ..وجميل المعاني التي تنبثق من كتاباتك .. دمتي متألقة يحفك توفيق الرحمن قولا وعملا..

  • 35. سلوى شرف :

    زيارتي الأولى لكِ وبعد ان أستقرت أوضاعي فكم كنت باحثه لأمل في غد أفضل , لأول مره ارد على موضوع لكِ سلمت اناملك غاليتي كم انتِ رااائعه و اسأل الله ان يكتب لك أجر ماتقومين فيه من نصح وإرشاد والتوعيه ….

أكتب تعليق:


− 6 = 0