رسالة الفن التشكيلي ( الجزء الأول )

تاريخ النشر: 17/11/10 | الكاتب: | القناة: لـقـاء الفكرة و الإبداع | التعليقات: 9 | 10٬133 قراءة

الفن التشكيلي – و ما أقصده هنا في موضوعي ( الرسم التشكيلي تحديداً )- هي تلك الوسيلة لإخراج

مكنون النفس و ما يختلج فيها حتى لتبدوا الأشياء واضحة لدى الفنان المبدع فيصوغها بطريقة إبداعية

مقبولة و أنيقة و كأنه يعبر عما في داخله بطريقة  فنية و جمالية يقبلها الجميع

فتكون بمثابة حوار داخلي أراد أن يخرج بكنوزه الإبداعية حتى يجذب الآخرين لقراءتها فنحن دوما

ننجذب للحوار المتناسق و المنمق بطريقة  خلابة تبهر عقولنا و ذلك هو الفن التشكيلي صيغ ببراعة

الفنان ليبعث رسالة  تحمل التأثير المطلوب لدى الطرف الآخر  و هو الجمهور و هنا تكمن قوة الفنان

في إبداعه

و كأني أرى الفن التشكيلي يتناغم في مثلث تواصل  رائع أضلاعه  تتكون من المرسل و هو الفنان

و المستقبل و هو الجمهور و الرسالة و هي الابداع الفني و بذلك يكون الفن التشكيلي انتقل من مرحلة

صياغة الابداع إلى مرحلة الاتصال الفعّال , و في هذه المرحلة يأتي التقمص العاطفي  للجمهور

و للشعوب حينما يحاكي الفن مشاكلهم و قضاياهم و يعيش في بيئة الآخر أو حتى يعيش بيئته و يتفاعل

معها حتى ليجعل الاخرين يعيشون معه ذلك التفاعل و يتقمصون ذاته فتكون تلك الوحدة التي بدأت

من الأنا إلى نحن و تلك هي المشاركة الوجدانية

إذن الفن لغة راقية  و تتجلى هذه اللغة واضحة شفافة في المعارض التي تقام سواء بشكل جماعي

تعاوني أو شخصي أو عن طريق المؤسسات

أو حتى عبر الشبكة العنكبوتية ( النت ) و عبر وسائل الاعلام

و كما بقول :

التشكيلي العراقي نوري الراوي

العمل الفني الذي هو تعبير , هو لغة مثل الأدب و الموسيقى و سائر أنواع التعبير الإنساني , و بلغة

الفن نستطيع ان نقاوم و قد قاومنا فعلا

و التشكيلي العراقي سعد الكعبي

الفن سلاح في المعركة , الفنان يقاتل باللوحة و الفرشاة و العمل الفني خلينا نقول بما يوازي البندقية

حقيقة أصبح لدينا تجاوب مع الشعوب الانسانية المحبة من خلال اللوحة

و رغم الظروف التي ارغمتنا عليها الحرب و القنابل و الدبابات   لكننا بعد فترة قليلة استطعنا أن نشق

الطريق مرة ثانية و استطعنا ان نقيم هذا المعرض بالفن التشكيلي و تنويعه و اخراجه كي نثبت للعالم

أننا نستطيع ان نشق طريق الرماد

و العبور بالعمل الفني الذي هو دائما شاهد الاثبات على حضارة أمة معينة .

( سعد الكعبي )                                                                       ( نوري الراوي )

و تنقلني تلك المقولات إلى لوحات فنية حملت على عاتقها أسمى معاني الحرية  لعديد

من الفنانين التشكيلين و من بينهم التشكيلي الفلسطيني زهدي العدوي حيث خرجت لوحاته إلى العالم

لتصل رسالته إلى الملايين و هو قابع خلف جدران الأسر التي كسرها بنور إبداعه .

( زهدي العدوي )

و لم تنتهي رسالة الفن التشكيلي في حدود الإنتماء للوطن

و الحنين إليه بل تجاوزته إلى مساحات أكبر …

نستكملها في الجزء الثاني بمشيئة الله تعالى ….

تابعونا و في انتظار انطباعاتكم و اقتراحاتكم

( إسماعيل شموط )
المصدر: نورالهدى عبدالعزيز التركستاني
الموضوع في خدمتكم كل ما يلزمكم
هو ذكر المصدر وذكر رابط الموقع
شاكرين لكم روعة تجاوبكم الفعّال

الجزء الثاني ( ملحمة الأطلال )

التعليقات:

  • 1. kadejah mohammed :

    مساء الفل والياسمين

    الفن التشكيلي من أجمل الفنون

    جذبني تقريرك للابحار في معرفة المزيد عن هذا الفن الرااقي

    في انتظار الجزء الثاني ..,

  • 2. أ. نورالهدى التركستاني :

    مرحبا بالأخت kadejah

    أشكرك على تفاعلك … سأكمل الجزءالثاني بمشيئة الله تعالى فقط …..

    أنتظر المزيد من التفاعل

    بارك الله فيك و سدد للخير خطاك

    خالص الود و عبير الورد

  • 3. صدى السامر :

    موضوع جميل ورائع
    بروعتك بارك الله لنا فيك
    ووفقك الى كل خير
    تحياتي

  • 4. enasahmed :

    من ارقى الفنون هو الفن التشكيلي لكن للاسف لايحضى بحقه في وطننا العربي واتمنى ان نرى المزيد من هذا الفن الجميل

    والشكر للاخت على هذا التقرير الرائع ونتمنى ان نرى المزيد منه

    مع خال ص تقديري

  • 5. عبد الحكيم :

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اشكرك على هذا الطرح الجميل وبحق تستحقين كل تقدير
    اتمنى لك المزيد من التوفق والنجاح

    مستشار

  • 6. نورالهدى التركستاني :

    مراحــب
    *****
    صدى السامر .. أشكرك على روعة الحضور و المشاعر

    و أتمنى لك التوفيق و السداد لما يحب الله و يرضى

    خالص التحية

  • 7. نورالهدى التركستاني :

    مراحــب
    ******
    الرائعة .. إيناس

    الفن التشكيلي لغة لها تأثير قوي و فن له حضور لامع و يبدو أن الإعلان عن المعارض المقامة لم يأخذ دوره المطلوب هذا بالإضافة إلى أن ثقافتنا عن هذا الفن تدخل في دائرة إهتماماتنا كما هو حالنا مع القراءة و أنواع الثقافات الأخرى

    خالص الود و عبير الورد

  • 8. نورالهدى التركستاني :

    مراحــب
    ******
    أخي الفاضل … عبدالحكيم

    أشكرك على طيب المشاعر و روعة الحضور

    خالص أمنياتي لك بالتوفيق و السداد

  • 9. رونق :

    الفنان الواعي و المبدع يحملنا بريشته الى طوفان من الأحاسيس والعواطف

    فبلون الحزن يكسونا

    وبلون الحب يغمرنا

    وبلون الجمال يبهرنا

    وبلون المشاعر يدفينا

    وبلون الحقيقة يوقضنا

    تحايا ممزوجة بجاذبية الجمال وروح الفن

أكتب تعليق:


9 − = 6