بــريــق وجــهــي ..!

تاريخ النشر: 9/11/10 | الكاتب: | القناة: نافذتي الأدبية | التعليقات: 10 | 5٬845 قراءة

كالعادة وقفت أمام المرآة ألملم خصلات شعري ثم أنثرها لتتدلى على كتفي وأتأمل ملامحي وأتفحص

بشرتي ثم أتمايل بجسدي وأدقق في تفاصيله … ليأتيني صوت أمي ..

– جميله .. رائعة ما شاء الله  تبارك الرحمن ..

قولي ( اللهم حسن خلقي كما حسنت خلقي ) واحمدي الله على النعمة..

ومشيت برشاقة قاصدة أمي ثم عانقتها قائلة…

– صحيح يا أمي أنا جميلة ؟!

فتقول مبتسمة: حبيبتي ثقي بأن وجهك مرآة نفسك ..

لم أستوعب المعنى بدقة ولكنني فهمت ما ترمي إليه أمي.. وانسحبت بهدوء من أمامها متجهة

إلى غرفتي.. أراجع اهتماماتي وأتفحص أدوات تجميلي ثم أتفحص ما لدي من مجلات الأزياء وأتنقل

بين صفحاتها وموديلات الفساتين وألوانها.. أنتقي ما يناسبني ويعجبني..

ثم أنتقل لأتصفح المجلات الخاصة بتسريحات وقصّات الشعر لأقع في حيرة الاختيار وسط هذا الكم

الهائل منها.. فهناك الكثير الذي لا يمكنني تخيله على أنثى..!

وطالما أنّبتني والدتي على شرائها ولكن لا بأس فمنها ما يناسب وجهي ويناسبني كفتاة مسلمة.. ولكنني

لا أريد أن أغامر بشعري , لذلك أستشير أمي وأشركها معي في الخيار وأستشير صديقاتي وفي النهاية

أنا صاحبة القرار.

وأظل أحلم أمام المرآة وأتخيل الصورة التي أريدها لنفسي وأتمنى أن اجمع رشاقة وأناقة أمي وذوقها

الرفيع في الاختيار , وأقلد طريقتها في المشي والجلوس والكلام أيضاً..

ورغم إعجابي بها أقرر في نفسي تحرّري منها معلنة استقلاليتي فلا بد أن أكون أنا ..

ثم أتسلل لآخذ ما يعجبني من خزانة ملابسها وأرتديه عله يناسبني.. حتى اعتادت والدتي طريقها إلى

حجرتي كلما فقدت شيئا من ملابسها .. تارة تحتد علي بقولها:

– تأكدي أن ملابسي لا تناسب سنك !!

وتارة تضحك قائلة:

– الله يهديك ويرحمني منك !!

وتمضي الأيام وأزداد جمالا وإشراقا ونضجا وتكبر نظرتي لنفسي وتتسع رؤيتي للأمور ولكني لا زلت

متعلقة بمرآتي وحريصة دوماً على أن يظل بريقها يضيء في عينيّ وأن تبقى دائماً براقة تتلألأ.. حتى

تكون صورتي واضحة وجميلة  وأمي لا تزال تقنعني بأن وجهي مرآة نفسي .. ولساني مرآة عقلي ..

وعيناي حديثهما .. وربما لهذا السبب كانت مرآتي من أجمل ما يكون..!

وقراءة الشعر والأدب من أجمل هواياتي .وكلما نضجت نضج استيعابي لتلك الكلمات حتى التقيت وأنا

في طريقي إلى حياة أنضج .. برفيقة ما .. لوقت ما ..

جذبني جمالها للوهلة الأولى لكن شيئاً ما في عينيها جعلني أشعر بالنفور وكنت أغالط نفسي , وكلما

تكلمت شعرت بنفس الشعور.. فتأتيني كلمات أمي في محاولات مني لقياس كلامها بعقلها.. من خلال

طريقة تفكيرها وتصرفاتها وسلوكها وكنت كلما ازددت قربا منها لأعرفها ازددت بعداً عنها وكلما نظرت

إلى وجهها .. لا أرى ذلك الجمال الذي رأيته من قبل.. بل أرى تعبيرات ترسم ملامحاً غريبة تجعلني

لا أرى إلا قبحا ولا أستشعر إلا غربة وأزداد بعداً.

عندئذ استوعبت حكمة أمي وأيقنت أنني نضجت حقاً , وذهبت لأقبل يدها وألقي بنفسي بين أحضانها

هامسة كم أنا فخورة بك يا أمي .

بقلم : نورالهدى عبدالعزيز التركستاني

الحقوق محفوظة للمدونة و الكاتبة

 

 

 

 

التعليقات:

  • 1. leenas :

    راقت لي كلماتك الرائعهـ

    مدونهـ موفقه

    دمتي مبدعهـ

  • 2. My Hopes over the Tops :

    جميلة تلك همسات الامهات ..

    حكمة السنين في كلمتين ..

    لا حرمنا الله واياك تلك الهمسات الرائعة..

  • 3. kadejah mohammed :

    قصة راائعه تحمل حكمه جميله

    إرتسمت على شفاهي ابتسامه أثناء قرائتي

    فأسلوبك ممتع وشيق 🙂

    دمتي ودام لنا قلمك

  • 4. أ. نورالهدى التركستاني :

    مرحبا بالجميع ..

    leenas

    My Hopes over the Tops

    kadejah mohammed

    أشكركم على تفاعلكم الفعّال الذي يدفعنا للمزيد من العطاء …

    بارك الله فيكم و سدد للخير خطاكم

    خالص الود و عبير الورد

  • 5. مسكية المسك :

    تسلم ايديك

    ربي يحفظك

  • 6. أ. نورالهدى التركستاني :

    مــراحــب

    *********
    الرائعة … مسكية

    يسلم حضورك الطيب

    خالص الود و عبير الورد

  • 7. رونق :

    ابدأ تعليقي بالدعاء لوالديكِ ووالديّ بالرحمه وجميع موتى المسلمين

    سيدتي مرآتك لاتكذب

    فوراء بريقها أنت

    امتعتنا بروعة مانثرتي

    قصه مثمره بالنصائح الغير مباشره

    بطرح مبدع وهذا مايميزك

    دمتي ودام بريقك

    رونق

  • 8. تيريج :

    قصة معبرة سلمت يداكِ أخت نور . فعلاً هناك لغة لا يستطيع أي شخص إدراكها واستيعابها إلا عندما يبلغ من الوعي بقدر معين وأقول دائماً أن سمة الوجه هو تعبيراً عما بداخل الإنسان من خفايا . أنه حوار الصمت …….

  • 9. أ.نايف الشريم :

    الكاتبه المميزة / نور الهدى وفقها الله
    السلام عليكم
    كل عام وانتم بخير
    لقد مررت من هنا وقرأت هذه الروائع فلم أجد من الكلام ما يواكب هذا الابداع
    فبورك بهذه الانامل التي خطت ابداعاً ورسمت حللاً وأخرجت هذه المدونة الرائعه
    كروعة صاحبتها المتميزة …
    سيري ودعي هذه الانامل تخط الابداع في كل مكان …
    فكل كلمة تكتب يكن لك اجرها واجر من عمل بها …
    فلعل قلباً تأثر،أو عقلاً تنور … لتكن شفيعةً لكِ ايتها الرائعه..

    وما من كاتب الا سيفنى&ويُبقي الدهر ما كتبت يداه
    فلا تكتب بكفك غير شيء&يسرك في القيامة ان تراه

    أ.نايف الشريم
    موقع التفكير الايجابي
    الرياض

  • 10. حماده عبد الوهاب :

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الى الاستاذه الفاضلة / نور الهدى
    تحية طيبة من القلب
    والله انا مشكرك شكرا جزيلا مهما حاولت ان اشكرك لم استطع ان اوفى جهدك علينا
    على ما ترسلينه الينا جعله الله فى ميزان حسناتك وجعلك الله عونا لنا على هذه الحياة الصعبة
    حماده عبد الوهاب
    مصر

أكتب تعليق:


− 1 = 6