آهـات من قلب الوطن العربي

تاريخ النشر: 6/11/10 | الكاتب: | القناة: الأخبار الرئيسية, نافذتي الأدبية | التعليقات: 1 | 6٬213 قراءة

على شواطئك يا بيروت

طيور النورس تئن وجعا

وكل الطيور الجميلة

كل الأطفال

والنساء

والرجال

وعلى جبينك

ينكسر الضوء الأخضر

ويخرس الغناء .

ويعلو صوت العويل و البكاء

في جنوبك يا لبنان

حيث تسحق الجماجم

وتطحن العظام تحت الركام

في جنوبك يا لبنان

ترفع المعاول بأيدي الأوباش غدراً

لتنخر في عظامي

فؤوسهم تشق صدري

وكل آهة في قلبي تذوب حتى الموت

وكل أنة وجع

يلفظها الطفل الرضيع

تلقي بجسدي على أغصانك الجريحة

تكويني من الأعماق

حتى أتمنى أن تفطمني الأرض

وأرحل مع الطيور المهاجرة

حيث النفي الجماعي

واللا انتماء

وحسرة في قلبي تبكيك يا لبنان

        *    *    *

أرحل و وجهك يا بيروت

لا يزال في ذاكرتي

ينبض بالجمال والحياة

وجيدك لا يزال يلتف به الضياء

وأشجار الأرز

وغابات الصنوبر

سوف تبقي واقفة في وجه الموت

تغني أغنية النصر

بصوت كل الأطفال في الوطن العربي

وأسراب الطيور سوف تعود

تشدو بالألحان

تبعث قصائد حب

للوطن

ورسائل عشق

 للحرية

وصوت فيروز يصدح

في فضاء الكون

سوف تبقى لبنان .. تغني

    *    *    *

وأرحل مع الموج من جديد

ليقذفني على شواطئ ليلك يا غزة

لأشاهد من بعيد ..

 منارة الأقصى

وخارطة القدس

وحدود الأفق

هناك .. في فلسطين

 حيث ..الظلام يتقهقر

ويطوي الليل أستاره

على أيدي الرجال البواسل

وتغزل النساء الحرائر كفناً للشهداء

وتعد أطفالها للجهاد

وتنتظر ليلى موعد عرسها مع غسان

ومها تستعد لقدوم طفلها الأول بسلام

ويرحل عصام في قافلة الجهاد

ومعه باسل ونضال وعزّام

وفي موكب الشهداء

يرقد جسدي الميت

وتعلو الزغاريد

لأحيّا من جديد

أغتسل بدماء الشهداء

أتعطر بمسكهم

وأتنعم في رياضهم

واكتسي من ريحهم

ونور وجوههم يضيء المقل

وابتسامة تنام بأمان

وعبير ذكرهم يمنحني الحياة

ويمنحني الأمل

هنيئاً لهم .. . هنيئاً لهم

أحياء عند ربهم يرزقون

قالها المولى عز وجلّ

 

كتبت في  10 – 9 – 2006 مـ 

بقلم : نورالهدى عبدالعزيز التركستاني

الحقوق محفوظة للكاتبة و المدونة  

 

التعليقات:

  • 1. رونق :

    لله درك غاليتي

    قصيدتك صرخه تهز الوجدان

    وصداها يعلو ليصل الآفاق

    ولكن يبقى بريق أمل

    يضيء بكل الألوان

    أرق التحايا

أكتب تعليق:


4 + 9 =